يؤمن هذا المجلس بأنه يجب السماح للأطفال بإمتلاك واستخدام الهواتف النقالة

حسب تقديرات الأمم المتحدة هناك حاليا ما يصل إلى 4.1 مليار اشتراك في الهاتف المحمول. يمكن للهواتف المحمولة الذكيّة أداء مجموعة متنوعة واسعة من الوظائف، مثل أخذ وإرسال الصور، والفيديو، والموسيقى، والألعاب، وتصفح الإنترنت، والوصول إلى شبكات التواصل الاجتماعية. ومع ذلك الاستخدام الرئيسي لها لا يزال على مستوى المكالمات الصوتية والرسائل النصية القصيرة. كما أن أسعار كل من الهواتف والمكالمات في إنخفاض في السنوات العشر الماضية مع زيادة المنافسة، لأنها أصبحت بأسعار معقولة للشباب. وقد أثار هذا تساؤلات حول ما إذا كان ممكن للأطفال إمتلاك هواتف، وإذا كان ينبغي السماح لهم إستعمالها في المدارس. في مختلف البلدان تمّ اتخاذ وجهات نظر مختلفة جدا بشأن هذه المسألة. في العديد في المدارس الأوروبية، وخاصة في الدول الاسكندنافية يتمّ استخدام تقنيات الهاتف المحمولة كنشاط في التعليم والتواصل مع الطلاب. على سبيل المثال، مدارس نيويورك يتم حظر الهواتف الجوّالة تماما. المناصرون للهواتف النقالة يحثّون على الحفاظ على سلامة الأطفال، و أهميّة الحفاظ على الصداقات والتماسك الاجتماعي، في حين المعارضون يعتقدون أن الأطفال عرضة لسوء المعاملة وليس لديهم مصلحة في استعمال الهواتف.

Title 
الهواتف الجوالة تحمي الأطفال
Title 
ينبغي أن يكون الأطفال في أريحيّة مع التكنولوجيا الحديثة
Title 
الهواتف النقالة تشجع على تطوير الاستقلالية و مهارات التعامل مع الآخرين
Title 
يمكن للمدارس إحداث برامج لتشجيع المسؤولين ومراعاة استخدام الهاتف المحمول
Title 
هناك مخاطر صحية طويلة المدى لاستخدام الهاتف المحمول
Title 
الهواتف المحمولة هي مكلفة للغاية للأطفال
Title 
الهواتف المحمولة تثير الانحرافات و غير مناسبة في المدرسة
X