. هذا المجلس يعتقد أن الذكاء الإصطناعي يمثل خطراً على البشرية
Title 
سوف يفسد الذكاء الصناعي متعة الحياة لكثيرٍ من الناس و يسبب لهم مشاكل نفسية
Point 

يستمد الإنسان متعته وسعادته من أشياء كثيرة في حياته، منها خاصة علاقاته الإنسانية واحساسه بقيمته وأثره فيما يحصل حوله. ونحن نعتقد أن الذكاء الإصطناعي من أشد الأدوات تدميراً لذلك. 

أولاً، نحن نرى أصلاً الآن إنقطاع الناس إلى مواقع التواصل الإجتماعي بصفة كبيرة وتمضيتهم الساعات الطوال في تصفح الفيديوات المضحكة والتواصل الإفتراضي وإنقطاعهم بذلك عن دفء العلاقات الإنسانية المباشرة بين الأصدقاء وحتى بين أفراد العائلة الواحدة: يزيد الذكاء الإصطناعي الطين بلة، فالآن عوض التحدث مع صديق عبر خاصية الشات في أحد المواقع، يمكن للفرد أن يحدث "سيري" أو "ألكسا" أو أي برنامج آخر للذكاء الإصطناعي، وينقطع بذلك حتى الحبل الإفتراضي بينه وبين البشر. وهذا خطير في مجتمعاتنا التي أصبحت تتسم بالفردانية أصلاً، فإذا وقع الفرد في شرك العلاقة السهلة مع برنامج يطبخ وجبته ويجيب أسئلته أو يبحث عنها في الإنترنيت بل وأحياناً حتى يلبي رغباته العاطفية في شكل دمى متكلمة ذكية. وإذا استمرأ سهولة هذا النمط من العيش فإنه يصبح بطول الزمن غير قادر على نسج علاقات إجتماعية حقيقية أو البحث عن شريك لحياته أو التمتع بأشياء بسيطة مثل النظر في وجه من يحب أو التربيت على كتف صديق أو مشاركة أفراد العائلة ضحكة صافية على ذكريات الطفولة الخ. يدفعنا الذكاء الإصطناعي إلى مزيد التقوقع في برود الوحدة ويخدعنا بقدرات مبهرة على تقديم خدمات مريحة تسعدنا وقتياً، إلا أن أثرها ينمحي بسرعة ليحل مكانه فراغ وقلق وإحباط نفسي. 

وكذلك شعور الإنسان إذا فقد الغاية مما يفعل؛ وهذا سبب مهم يجعلنا نتقدم في الحياة: الإحساس بأن لنا وقعاً وتأثيراً فيما يحيط بنا. المشكلة في الذكاء الصناعي أن من صمموه أرادوا أصلاً أن يجعلوا كل شيء سهلاً. فعوض أن يقضي الرجل ساعةً في المطبخ ليفاجئ زوجته بوجبة شهية ويرى نظرات الحب والعرفان في وجهها، فإنه يكفيه أن يضغط زرا أو يذكر إسم الوجبة حتى تعد له دون أن تكون له قيمة في تحضيرها. وكذلك الأمر اليوم تطور في المؤسسات المالية، إذ أن أغلب من يشتغل فيها يراقبون ما يحصل كمجرد اكسسوارات لأجهزة الذكاء الصناعي التي تتعامل مع الكمية الضخمة من البيانات بل وتتخذ القرارات فيما تفرزه دون الحاجة للعودة إلى العاملين. وهذا يفقد الإنسان الإحساس بوجوده من ناحية الإبداع وحل المشاكل والنجاح بعد التجربة. 

Title 
سيسبب الذكاء الإصطناعي موجة من البطالة مدمرة في المدى القريب
Point 

هناك صفتان للذكاء الإصطناعي تجعل هذا التخوف جديراً بالدراسة: الصفة الأولى هي سرعة التطور وحتى تطوير نفسه والصفة الثانية هي شموليته واكتساحه لكل المجالات الحيوية: التعليم والصحة والمواصلات والخدمات كأمثلة. وبهذا النسق السريع الذي يتطور به، فإن المنافسة بين البشر والآلة الذكية غير متعادلة في سرعة التعامل مع المعلومات والدقة والوفرة. وبما أن المنافسة أصلاً محتدمة بين الشركات الإقتصادية، فإنها ستتسابق إلى الحصول على خدمات الذكاء الإصطناعي لأنه يجعل ما تقدمه أحسن جودة وأسهل في التعامل معه من البشر. وهذا سيجر بالضرورة موجة من التسريحات للموظفين في الشركات والمعامل. فبالنسبة لمجلس إدارة مصحة خاصة مثلاً، أليس من الأفضل الإستعانة ببرامج ذكاء إصطناعي قادرة على قراءة رسوم الماسح أو تقديم تشخيص أولي أو تقديم خدمات أساسية لمريض في فراشه، وبالتالي التنقيص من عدد الأطباء والممرضين؟ أكيد، بل إنهم سيجعلون ذلك أهم ما يتحدثون عنه في إعلاناتهم. كذلك الأمر بالنسبة للسيارات الذكية التي قد تجعل مهن سائقي الأجرة أو القطارات جزءًا من الماضي. 

والمشكلة هي أن تسريح هؤلاء العملة لا يمكن معالجته في الوقت المناسب، لأنهم لا يتقنون غير ما يفعلون عادةً، ويصعب إعادة تكوينهم بما يتناسب مع الواقع التكنلوجي الجديد، وحتى لو كان ذلك، فإن جلهم أرباب عائلات لا يمكنهم أن يصبروا على مدة إعادة التأهيل تلك، وفي هذا خطر كبير، إذ أن نسبة كبيرة من البطالة قد تدفع نحو الاحتجاجات الإجتماعية والمشاكل الإقتصادية طبعاً لذلك. ولا يبدو حالياً أن الحكومات مستعدة لمواجهة هذه الأزمة القادمة لا محالة.    

Title 
هناك خطر داهم في إحتكار مجموعة صغيرة للذكاء الإصطناعي
Point 

إن إحتكار دكتاتور مثلاً بمعية شركات كبيرة في بلد ما لتقنيات الذكاء الإصطناعي قد يجعل ذلك البلد جحيماً، إذ أن قوة التقنية ستسمح له بالتحكم في كل شيء والتجسس على الجميع واجبارهم على إتباع طريقته الواحدة، بل وحتى -نظرياً- القضاء على المعارضين بطريقة منظمة ومبرمجة وجعلها تبدو كحوادث. و يصبح الإحتجاج شبه مستحيل في ظل نظام يعتمد على الذكاء الإصطناعي، فمن السهولة التعرف على المتظاهرين ورصد تحركاتهم وإعداد الكمائن لهم، بل والتشويش على أي طرق يستعملونها للتواصل بينهم. وهذه مسألة مخيفة حتى في الديمقراطيات العريقة التي تؤثر فيها الشركات الإقتصادية الكبرى واللوبيات العميقة بصفة كبيرة، فما بالنا بدول لا تزال أصلاً تعاني الحكم المتسلط في عصرنا الحاضر. 

Title 
تمثل استعمالات الذكاء الصناعي في مجال الأسلحة خطراً داهماً على السلام العالمي
Point 

تطور شركة "غوغل" التي تهيمن على مجال الذكاء الإصطناعي رجالاً آليين بتمويل من وزارة الدفاع الأمريكية وهناك العديد من المشاريع الأخرى في النسخة الجديدة من السباق نحو التسلح تعتمد الذكاء الإصطناعي كأساس لترسانتها المستقبلية. والمشكلة هي القدرة التدميرية الكبيرة لهذه الأسلحة من ناحية، والجانب الذي تمنح فيه برامجها حيزاً من القرار عند توجيهها نحو هدف ما. فالمشكلة مضاعفة الآن، لم نعد نخاف رعونة من يستعملها فحسب، ولكننا نخاف كذلك من برامج قد تؤدي لقتل الآلاف وربما الملايين إذا احتسبنا ردات الفعل المحتملة. وبالنظر إلى الواقع الجيوسياسي الآن، فإن الخطر كبير، مع أمريكا التي تريد تركيز قوتها، وروسيا التي تريد العودة إلى الواجهة مع رئيسين لا يسهل توقع افكارهما، والصين التي تريد تبوؤ القيادة العالمية والصراعات الساخنة هنا وهناك.  

Title 
الوعي بالقدرات الهائلة لهذه التكنولوجيا يحد بصفة كبيرة من مشاكلها
Point 

ليست هناك اختراعات علمية في تاريخ البشرية لم تمثل تحدياً لبعض ما تعود عليه الناس وشعروا بالراحة فيه، وذلك لأن التقدم له ضريبة دائماً: فالسيارات قصرت المسافات وسهلت التنقل ولكنها قد تسبب حوادث قاتلة، والانترنيت جعلت العالم "قرية صغيرة" إلا أن فيه أخطاراً جمة أحياناً على مستعمليه: ما يسهل التعامل مع ذلك التقدم هو مزيد من الوعي البشري بحجم تلك الأخطار وبالتالي السعي الحثيث عبر التطوير التكنلوجي والإطار القانوني والثقافي نحو تحديدها بحيث تصبح المنافع أكبر والمشاكل أبسط. فمشاكل السيارات يعالجها مصنعوها بالوسائد الهوائية وأنواع معينة من المكابح والمشرعون بنظم المرور، ومشاكل الإنترنيت تعالج ببرامج الحماية والمراقبة. أما الذكاء الإصطناعي، فإن الجدل الذي صاحبه منذ عقود يؤسس لهذا الوعي وإرساء قاعدة ممارسات راشدة للتقنية عبر الإعلام وحتى الأعمال الفنية، وهذا الشغف والإهتمام الذي صاحب الذكاء الإصطناعي أحرى أن يؤسس لمقاربة تشاركية في تقدير الحدود الأخلاقية لتطبيقات الذكاء الإصطناعي، وهذه المشاركة الواسعة ضمانة مهمة بهذا المعنى. 

Title 
الذكاء الإصطناعي يمثل فرصة كبيرة لتأمين الموارد الأساسية
Point 

تواجه مجتمعاتنا المعاصرة تحديات كبيرة في ما يخص الأمن الغذائي والمائي والتهديدات الصناعية للمناخ، وهذه التحديات لا تقتصر على مظاهرها الحالية وانما تتعداها إلى إحتمالات راجحة بتسببها في حروب كبيرة بين الدول. هنا قد يكون الذكاء الإصطناعي جزءًا أساسياً من مشروع حل هذه المشاكل، إذ أن تدخل جانب الآلة للتعامل بطريقة أكثر صرامة في تحديد معايير السلامة المناخية ومراقبة المخالفين و كذلك القيام بما أنشئت من أجله أصلاً وهو القيام بالأعمال الشاقة المتكررة، علاوة على تحسين قنوات التواصل بين مختلف الفاعلين في هذه المجالات. 

لدى برامج الذكاء الإصطناعي أيضاً القدرة على التأثير على المستوى الفردي بتوعية الأشخاص مثلاً بكيفية التعامل مع ما يستعملونه من موارد أساسية كالماء والكهرباء بطريقة إقتصادية، وإختيار أقصر الطرق إلى أماكن عملهم أو إكساء المواصلات العمومية بخواص ذكية تجعل استعمالها أكثر جاذبية، وكل ذلك مما يرشد إستهلاك الطاقة والموارد. 

Title 
الذكاء الإصطناعي يحسن جودة حياة البشر
Point 

الذكاء الإصطناعي أصلاً خادم للإنسان ورغباته واحتياجاته ويتم تطويره وتعديله وفقاً لذلك الأساس. فمن خلال التكفل بالمهام الشاقة والمتكررة في الصناعة، والبحث عن أفضل السلع التي يحتاجها الشخص وفقاً لقاعدة بيانات سابقة، وحتى تسيير المعدات المنزلية بطريقة آلية، يكون الفرد أقل إنغماساً في مهام صعبة ويربح وقتاً كان يضيعه يومياً في التسوق والطبخ وغيرها من المهام، ويصبح بإمكانه أن يستغل ذلك الوقت في ماهو أهم، كالتواصل مع أصدقائه وأفراد عائلته والتعلم والترفيه، هذا بالإضافة إلى مردودية أكبر في العمل وتركيز أفضل على الجوانب الابداعية التي لا تتقنها الآلة. إن القفزة التقنية التي تعيشها مجتمعاتنا تجعل محيطنا شديد التعقيد، فالمواد الإستهلاكية كثيرة وأنواع الأشغال تتطور كل يوم، والخيارات متعددة، وقواعد البيانات هائلة، لذا فإن خيار الذكاء الإصطناعي في التعامل مع هذا الواقع ضروري، بل إن الخطر -إجتماعياً- في تجاهله، إذ يؤدي ذلك إلى العزلة.      

X